تابعني

روابط مهمة

مؤلفاتي

معركة الخيول في وادي سربل زهاب

نوفمبر 25, 2021 | 0 تعليقات

غرفة الحركات في مقر اللواء يشغلها دائما ضابط ركن، وينوب عنه ضابط من مقر اللواء يسمى خفر حركات، وكان هذا واجبي ذات ليلة شتاء من عام 1980 حيث وقعت معركة غريبة من نوعها.

رنّ هاتف مرصد سيسر المرتبط بغرفة الحركات نحو الساعة الثانية ليلاً، وابلغني عناصر الاستخبارات والمدفعية عن تحرك كبير يجري في فتحة تنك حمام (وهي فتحة بين جبلين تصل مساحتها إلى نحو كيلومتر وفيها حطام طائرة مقاتلة سقطت في يوم المعركة الثاني أو الثالث وما زالت مجهولة الهوية، إذ يراها البعض روسية عراقية، فيما يراها آخرون أمريكية إيرانية).

غرفة الحركات هي ملجأ كبير يتكون من مجموعة ملاجئ هندسة حديدية الرقم 9 التي تكسو جدرانها ألواح خشبية ويهال على سقفها حجر وصخور واتربة وتبنى عادة تحت الأرض، وتختلف مساحتها بحسب جغرافية منطقة مقر اللواء والامكانات المتاحة له. جدران غرفة الحركات عليها خرائط اللواء وخرائط مساحة قتاله وانفتاح أفواجه، وأهداف المدفعية لقاطع اللواء، وفيه هواتف وأجهزة اتصال ومقاعد تلتف حول طاولة للاجتماعات وجهاز تلفزيون ملون غالي الثمن يعرض اهتمام صدام حسين اليومي بقادسيته وبجنودها وضباطها، ثم اضيف للتيلفزيون الملون جهاز فيديو مهدى من مديرية التوجيه السياسي إلى كل وحدات الجيش العراقي وصولا إلى مستوى سرية مستقلة.

يقابل غرفة الحركات هذه مثيلتها في مقر الفرقة، ولكن بإمكانات أكبر بكثير، أما في مقر الفيلق فتسمى غرفة العمليات، وتُلحق بها خلية استخبارات وخلية مخابرة وخلية حركات ومكتب معلومات ومكاتب ضباط ركن الفيلق.

غرف الحركات لا تفرغ وكذلك غرفة عمليات الفيلق وتمثل مقرات القيادة الحية القائمة على مراقبة جبهات القتال بشكل مستمر. (بعد سنوات طويلة جداً من وقائع حرب القادسية اكتشفت أنّ العسكرية الإيرانية خلال الحرب مع العراق، كانت تفتقر إلى مستويات هذا التنظيم، وكانت مراقبة الجبهات تقتصر على مقرات قواطع العمليات الكبرى مثل، “ستاد كل خاتم الأنبياء”، “ستاد كل حمزة سيد الشهداء”، “ستاد كل قدس” الذي بات يعرف ب” فيلق القدس”).في العادة يقوم ضابط الخفر المقيم في الحركات بإيقاظ ضابط الركن المكلف بالواجب عند وقوع فعالية صديقة أو معادية أمام قاطع اللواء، وفي تلك الليلة كان ضابط الركن المكلف بالواجب هو ضابط الركن الثالث استخبارات اللواء، إلا أنه كان قد خرج في واجب استطلاع مع قوة من المغاوير، ولم يكن أمامي سوى مقدم اللواء، وقد ذهب قبل ساعة إلى ملجئه للنوم، وأخشى أن يكون بلاغ المرصد ليس دقيقاً، ولا يزيد الأمر عن دورية معادية تتنقل في حوض تنك حمام، وقد لاتصل خطوطنا الأمامية، فارتأيت أن أتريث في ايقاظه. وهكذا عدت للمرصد أسالهم وصف ما يرون بنواظير الرؤية الليلية العاملة بالأشعة تحت الحمراء. فشرحوا لي أنهم يرون قوة يقدرون عددها بسرية، ومعهم دواب، قد تكون محملة بأسلحتهم ومتاعهم، والمجموعة تتحرك جيئة وذهاباً بين الطرف الشرقي للفتحة، وهو وادٍ خالٍ من قطعات العدو، وبين حقول ألغامنا التي تغلق الفتحة بعمق يصل إلى 300 متر مزروعة بألغام ضد الأشخاص وضد الدروع.

سارعت اتصل بمرصد الفوج الثاني اللواء الخامس العامل بأمرتنا، والمتقدم على مرصد سيسر، لكنه يقع على تل أقل ارتفاعا من جبل سيسير. كلمت ضابط رصد المدفعية وسألته ماذا يرى من جانبه. فأجابني أن هناك حيوانات تتحرك جنوب فتحة تنك حمام، لكنه لا يرى مع الحيوانات جنوداً، ربما كانت دواب تائهة.

اتصلت بضابط خفر مقر الفوج الثالث الذي يحتل السفح الغربي من تلة المهد، وهو يطل على مضيق تنك حمام، لكنه لا يرى ما خلف الطائرة المحترقة. وفاجأني النقيب عادل مراد بالإجابة على هاتفي المباشر لأنه كان يقوم بواجب آمر الفوج بالنيابة، إذ أنه آمر سرية متقدمة، ولم أعهده في مقر الفوج. عادل كان صديقي، وكنّا زملاء في صف واحد في الإعدادية عام 1972، لكنه ذهب للكلية العسكرية، وأنا أخترت الجامعة فباعدتنا المهن، وجمعتنا الحرب بعجائبها. قال عادل: لا تقلق يا صديقي، لينم مقر اللواء ومقر الفرقة والفيلق قرير العين، فنحن نرصد الجبهة ومفتحين بالتيزاب و”شحدة اليوصل يم حدنا”، وضحكنا لأني عرفته كثير الشرب، وفهمت ما في كلامه من تلميحات. وعدت أسأله هل يرى مرصدهم شيئاً من هذه الناحية، فقال لي إنّ المرصد منذ عصر اليوم، سجل وجود قطيع خيول يتحرك جيئة وذهاباً عبر تنك حمام، ولا شيء أكثر من ذلك.

شكرته وعدت أحاور مرصد سيسر المستقر أعلى الجبل، فأكد لي الجنود فيه أنهم يرون دواباً تتحرك، وقد استنتجوا من عندهم أن الدواب يرافقها جنود حتماً! أثار هذا الرأي الفطير غضبي، وكلمت جندي الاستخبارات بخشونة لافتاً نظره إلى أن يتوخى الدقة في وصف ما يراه دون اضافات، وطلبت منه مزيداً من الرصد.

بقينا على هذا الحال ساعة كاملة، وعاد ضابط ركن الاستخبارات الرائد الركن ح. من الدورية، فأطلعته على ما جرى، وبقينا نراقب التطورات، حتى اقترب الفجر، فدخل قطيع الخيول التائه حقل الألغام راكضاً، وتساقطت بضعة منه ضحية الانفجارات، لكن الجزء الأكبر منه عبر إلى حوض سربل زهاب، وبقي يلوب في الحوض حتى انسحاب القوات العراقية إلى الحدود الدولية. شرور الحرب طالت الحيوانات والنباتات وحتى المياه.

ملهم الملائكة/ فصل من كتاب حينم مشينا للحرب

تابعني

روابط مهمة

مؤلفاتي

مقالات ذات صلة

أسطورة تفوق العسكرية الألمانية  

أسطورة تفوق العسكرية الألمانية  

ما زال السواد الأعظم من العالم العربي ينظر إلى ألمانيا باحترام واجلال بسبب هتلر!؟ فيما يرى سائر العالم أنّ أدولف هتلر هو النقطة السوداء التي تشوه وجه ألمانيا، ولولاه، ولولا ممارساته العنصرية الوحشية، وحملاته الدموية على الإنسان والعقل والحرية، لكانت جمهورية ألمانيا...

قراءة المزيد
أنا وصديقي والحقائب

أنا وصديقي والحقائب

عرفته على نزال في تنس الطاولة بإعدادية الجمهورية في بغداد، كان في الصف الخامس علمي، وأنا في الصف الرابع العام، ثم اكتشفنا أننا نسكن في نفس المنطقة في زمن كانت تتشكل فيه الطبقة الوسطى في العراق وتمد جذورها في عمق تراب البلد أملاً في أن تصبح صانعة شخصية الوطن، كما هو...

قراءة المزيد

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.