تابعني

روابط مهمة

مؤلفاتي

بدائع “الفعّال” في لغة العرب

يناير 27, 2023 | 0 تعليقات

الاشتقاق إحدى أهم ميزات اللغة العربية، وعلى وزن “فعّال” يشتق العرب آلاف أسماء الفاعل التي يفيد كثير منها أسماء مهن وصنائع. وفي سورة البروح جاءت الآية “فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ” بمعنى أن الرب يفعل كلما يريد، دون أن يعترض عليه أحد، بل فعله هو النافذ، وأمره سارٍ ومطاع، فهو قدرة شمولية مطلقة لا راد لها. وجاءت كلمة ” فعّال ” بصيغة المبالغة، للدلالة على أن ما يريده ويفعله نافذ منجز كما تشير التفاسير والاجتهادات المتباينة في فهم النص. وعلى نفس الاوزان جاءت أسماء الفاعل التالية:

الوتّار: صانع الأوتار من المصارين

العلّاق: جامع الشوك الذي يكوّره في بالات ويبيعه، من أفقر المهن

البرّاق: كثير اللمعان والبريق.

البرّاد: متخصص بتعمير الأسلحة النارية في بداياتها، ثم تطور المعنى إلى وصف الثلاجة لدى بعض العرب حيث يسمونها برّاد.

القدّاح: الجندي الذي يقوم بأعداد قداحات القذيفة والمدفع

الضلّاع: من يقوم بضلاعة حوافر الخيل والإبل سابقاً، وهو البنجرجي اليوم

الشدّاد: من يشد على العدو في القتال

الهزّاع: من يغزو ويغير بعد مضي هزيع الليل المعتم

العدّاء: من يحسن العدو والركض

الدرّاج: من وما يدرج (يركض) على الأرض، وهو اسم لأحد الطيور

الرفّاس: مروحة تحريك السفينة الغاطسة في الماء

الشوّاك: جامع وبائع الشوك في المدن، وهو وصف يشيع في ديالا خاصة

السرّاج: صانع سروج الخيل والجلديات

الدبّاغ: من يدبغ الجلود

الكوّاز: صانع الاكواز

الفخّار: صانع أواني الفخار

القصّاب: الجزّار/ اللحّام

البزّاز: بائع القماش

الروّاف/ الرفّاء: من يرفو القماش أي يعيد نسجه

الصوّاف: من يجمع الصوف وينظفه ويبيعه

الفتّاك: من وما يفتك بالأحياء والنباتات بلا هوادة

الرقّاع: من يرقع الحذاء ونعله

النحّات: من ينحت المواد والأجساد

الرسّام: من يترسّم (يتقفى ويتابع) الخطوط وينقش مثلها

الربّاع: الرياضي المتخصص برفع الأثقال، وهي كلمة مستحدثة

القفّاص: المحتال الذي يقفص على ضحاياه (تعبير عراقي مستحدث)

الخيّاط: من يخيط الأشياء أي يضمها إلى بعض بالخيط

النجّار: ناشر أو ناجر الخشب ليصنع منه ما يفيد

الحدّاد: من يقطع ويحد الحديد

الفلّاح: من يفلح الأرض ويزرعها

البنّاء: من يبني ويعمر

صناعة الحبال كما كانت تجري في القرون الوسطى

القتّال: من يقتّل الناس، ومن ألقاب علي ابن أبي طالب “قتّال العرب”

العلّاف: من يعلف الدواب ويطعمها

العرّاف: من يدعي معرفة الغيب والتنبؤ بقادم الايام

الرزّاز: من يثبّت أي شيء في جدار أو في جسم صلب، ومن يثبّت أوتاد الخيام في البادية.

الفتّال: من يفتل الحبال

الحبّال: كلمة قد تكون غير عربية تعرّف من يبيع الحبال وما يتعلق بها

الفوّال: من يعرف الفأل ويكشفه

الفتّاح: من يفتح الشيء، وتختص بالرزق وهي من اسماء الله الحسنى

الفرّاج: من يربي ويبيع الفراريج (صغار الدجاج)

النوّاس: كلما تَعلَّقَ وتَدَلَّى من السّقف ويذهب إلى مئات المعاني

الروّاس: من يروس ويتبختر في مشيته

العطّار: بائع العطور وامتدت صنعته لشمل بائع كل الاعشاب وما يتعلق بها

العوّاد: صانع آلة العود

الغزّال: ناسج الغزول وبائعها

النسّاج: من ينسج الخيوط

القوّاس: صانع القسي

النبّال: صانع النبال

صناعة الاقواس والنبال في الصين اليوم امتداد لصناعتها قبل مئات السنين

الصيّاد: من يقفو الأحياء ويصيدها

الهذّال: المسرع في مشيه بلا سبب والمضطرب في عدوه

الحذّاء: من ينصع الأحذية وفي الأصل من يصنع كعوبها

الخيّال: من يروض الخيال ويقودها في الحرب والسبق

الورّاق: هو الكتبي أو صانع الورق حين كان يصنع يدوياً.

الفرّاء: من يسلخ الفراء وينظفه ويعده للاستخدام

الطحّان: من يطحن الحبوب ويصنع منها طحينا.

الخبّاز: من يخبز الطحين ويحوله خبزا.

الحمّار: من يسوس الحمير ويبيعها.

النزّاح: من ينزح الكنيف والبالوعة.

السمّاك: من يصيد السمك ويشويه حصرا.

الزجّاج: من يصنع الزجاج وينفخ منه القوارير

الكذّاب: من يصنع الاكاذيب ويروجها

الشحّاذ: من يتعيش من الاستجداء

الخفّاف: من يصنع الخفاف أي النعل للبشر والدواب

الرقّاص: من يرقص ويهتز، ويطلق أيضا على قلب الساعة المتحرك جيئة وذهاباً.

الشعّار: الرجل المتغنج المتراقص مثل النساء (وصف عراقي)

النحّال: وهو مربي النحل.

الصقّال: وهو نفسه النحّال لدى بعض العرب

الصقّار: من يربي الصقور ويدربها

السيّاب: هو من يعين مجاري الماء وحدود السقي (ويسمى بالعامية أحيانا مستوى الكود)

السبّاب: كثير السب (زفر اللسان)

الشتّام: كثير الشتم، تدور الشتائم في فمه دائماً

الفحّاش: من يشيع في كلامه الفحش والبذاءة

السلّاب: هو من يقوم بسلب أموال الناس في الطريق

النهّاب: هو من ينهب الناس، أي ما يعرف بالعامية العراقية ب “نهيبي”

الكوّاز: صانع الأكواز وما يشبهها

النحّاس: صانع ومبيض القدور والطشوت النحاسية

القوّال: هو الرجل كثير القول أو جامع الأقوال ومطلقها

القصّاص: من يقصّ (أي يقتفي) الأثر، وتطورت منها اليوم كلمة من ينقل القصص

الحمّال: هو من يحمل الأثقال والأحمال

العتّال: هو الحمال

الحلّاج: من يعزل القطن عن بذوره وبقايا زهرته

المنّان: من يمنّ على الاخرين بفضائله وهي من اسماء الله

الفنّان: صانع أو خالق الفن (ابتدع الاسلاميون تعريف كلمة “فنان” لوصف الحمارُ الوحشيُّ لتفنُّنهِ في العَدْوِ، ولا أصل له في المعاجم العربية)

الخمّار: صانع وبائع الخمرة وبيت ابي نؤاس “وقف على دكة الخمّار واسقينا”

السقّاء: من يسقي الناس أو من يبيعهم الماء.

بون- شتاء 2023

تابعني

روابط مهمة

مؤلفاتي

مقالات ذات صلة

خطأ أنقذ روما

خطأ أنقذ روما

يسيح الكاتب محمد حسين صبيح كبة في تأملاته بشأن روما وتاريخها، معلنا استنتاجاته غير المألوفة بهذا الشأن. يقال في علوم جغرافية معينة أن هناك 7 أرضين و7 سماوات طباقا هي التي يعيش عليها البشر وغير البشر في امر الاختبار الإلهي ما بين النزول على الأرض وقبل الذهاب للجنان أو...

قراءة المزيد
الحوت الأزرق…لعبة خطرة أم ماذا؟

الحوت الأزرق…لعبة خطرة أم ماذا؟

يتأمل الكاتب محمد حسين صبيح كبة فيما يفعله عالم اللعب الإلكترونية، مقارنا ذلك بالأدب الكلاسيكي الذي دئب الشباب على قراءته، ومن هنا فإن موبي ديك والشيخ والبحر تتخذ معاني أخرى في عالم اللعب الإلكترونية. تمهيد: يخبرنا صالح مرسي، وهو نفسه مؤلف رأفت الهجان، في إحدى قصصه...

قراءة المزيد
من عجائب الترجمة وغرائب المترجمين

من عجائب الترجمة وغرائب المترجمين

بقلم محمد حسين صبيح كبة يعلق الكاتب محمد حسين صبيح كبة على مقالين عن كتاب ف. سكوت فيتزجيرالد الروائي الشهير كتبهما محمد عبد الكريم يوسف. بادئ ذي بدء شكرا للكاتب محمد عبد الكريم يوسف على مقالتيه الرائعتين واحدة عن عن الحب والثانية عن الاغتراب في رواية ف. سكوت...

قراءة المزيد

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *