تابعني

روابط مهمة

مؤلفاتي

فيسبوك أجمل مقهى

يناير 13, 2022 | 1 تعليق

قريبا ستُقفر المقاهي، وتودع الأرائك جلاسها في الزهاوي ببغداد وبلياردو في بيروت، والبغدادي في باريس، وبستان بلندن وأم كلثوم في مالمو وأبو حكم في بون، ولن يبقى للتزاور معنى، فنحن مع من نحب ومع مئات غيرهم مدى الزمن في المقهى العالمي.

كي أشرع بالعمل يجب أن تكون اللوازم الثلاث حاضرة، الكومبيوتر ووصلة الانترنت، و حسابات الإيميل (الشخصي والخاص بالعمل والمستعار)، وصفحة فيسبوك ( وأحيانا أفتح معها صفحة فيسبوك الخاصة بالعمل). وتصبح الدقائق ساعات وتتصل ساعات النهار بالليل، لا أحتاج أن أزور معرضا أو أشاهد مسرحية أو فيلما أو أقرأ كتابا، فكل ذلك على فيسبوك والنت، وما عدت أرغب في زيارة أحد، فعندي من الأصدقاء مئات – وعند المشاهير ملايين- هم معي على إمتداد ساعات العمل ، وساعات الراحة في البيت كلما همس الآي فون يعلمني بوصول رسالة فأجيب على تعليق وصلني على فيسبوك.

تصلني الأخبار أسرع على فيسبوك، أسرع من أي وسيلة إعلامية معروفة حتى اليوم، تكتب صديقتي الشاعرة من لايدن بهولندا أنّ المفكّرة نوال السعداوي على شاشة روسيا اليوم الآن فيذهب من يشاء لمشاهدة اللقاء، وقبلها كانت صحفية نشيطة من العراق قد نبهتنا أن قناة العربية تعرض لقاء مع عبد الرزاق عبد الواحد، حين غيرت القناة لأرى ماذا يقول نحّات الكلمات المتقلب، وجدته يقرأ:

هتفَ البشيرُ ، فقَبِّلْ ابـنَكَ يـا عـلي

          هنِّيءْ به الزَّهـراءَ فهـو ابنُ الـوَلي

هوَ مَنْ على شَفَـتَـيه رَفَّ مُـقَـبِّلاً

          ثغرُ النَّبيِّ .. حـَنا على الوَجهِ الخَـلي

وضعتها على صفحتي فإنهالت التعليقات وكتب صديق يتدفأ من أوجاع الوطن بثلوج جبال الألب بسويسرا ” رائعة هي ولا تنتج إلا عن يراع عملاق شرب من عمق الجنوب واستند على 6000 عام من الحضارة ، وفي كل حالاته هو بارع قلّ نظيره بل وانعدم “، لكن تعليقات كثيرة إنصبت على مواقف الشاعر السياسية، ومواقف الشعراء على مدى التاريخ مثيرة للجدل، ولا أحد ينسى ما جرى بين المتنبي وبين كافور الاخشيدي.

فيسبوك مدرسة الديموقراطية والشفافية والصدق

عاتبني صحفي أردني بشكل غير مباشر لأني لا أمر بصفحته ولا أعلق على خواطره اليومية ، ناسيا أن صفحة فيسبوك هي مجالنا الإجتماعي الحيوي وهي تشبه مقهى يرتادها مئات الزوار يوميا والمرء ليس مجبرا على السلام عليهم فردا فردا ومجالستهم. أمامنا وقت طويل لنتعلم ثقافة فيسبوك ونتقن أسلوب العرض الشفاف والديمقراطي، ونتقن عدم فرض آرائنا على الآخرين، والابتعاد عن النرجسية الجاهلة، والترفع عن لغة الإبتذال ومشاهد الخلاعة السوقية.

وضعت رسّامة عراقية تعيش منذ 3 عقود في مونتريال بكندا صورة وجه عراقي بعينين لا تنسيان، فتكاثرت التعليقات، أجملها من فلسطينية من نابلس حيث كتبت  ” أنتم العراقية كل وجوهكم عيون” .

استوقفتني صورة نادرة في بغداد لشرطي يطارد بعصا صحفيا مسكينا لايدري كيف يتملص منه ولا كيف يخفي كاميرته التلفزيونية الكبيرة فتسلق الكتل الكونكريتية وظل يناوره.

الجميل والخطير في تقنية التواصل الرقمية أنّ كل الصور المنشورة فيها تصبح ملكية للصفحة وللداخلين على صفحاتها حق التصرف بها، وهذا ما يُمضي عليه كل من يفتح صفحة لأول مرة على فيسبوك، وملايين منهم لايدركون هذه الحقيقة.

فيسبوك يصنع السياسة

أنبه زوار صفحتي مرارا أنني لا أقبل دعوة أي شخص للصداقة إذا لم تكن صفحته تحمل صورته الصريحة. وهذا من آداب العلاقات الإجتماعية، فالإنسان لايفتح باب بيته للملثمين أو المنقبات بالسواد، ولا يدري ماذا يضمرون له في هذا الزمن الأغبر!

فيسبوك صفحة تزخر بالمنشورات السياسية، وكل الساسة عبر العالم يدعوك لأن تكون صديقهم على فيسبوك ( طبعا ستكون صديق مكاتبهم، لأن اغلب ساستنا لايملكون الوقت للمرور على فيسبوك) ولكن في أوروبا والولايات المتحدة الامريكية يجيب الساسة أحيانا بانفسهم على تعليقات واسئلة فيسبوك الموجهة لهم، وينطبق هذا على وجه الخصوص على الرئيس الامريكي باراك اوباما وزوجه ميشيل، وعلى المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

فوق هذا ، فإن صفحة التواصل الاجتماعي كات سببا مهما لقيام عواصف ما يعرف بالربيع العربي، وما زالت تعمل بهذا الإتجاه،. السوريون مختلفون على صفحاتهم، ومنقسمون في تعليقاتهم لحد التشاتم.

كثير من الصفحات العراقية تتبنى خطابا سياسيا عدائيا وتثير النعرات والفتن، وتألب ضد بعضها البعض. وهنا نشير الى أن اغلب الصور التحريضية الدامية مسروقة من صفحات أخرى أو انها محورة بتقنيات التصوير الحديثة وامكانات فوتوشوب.

ناشطة سياسية وصحفية تونسية تابعت على صفحاتها تفاصيل اغتيال شكري بلعيد، وكشفت دور التيارات السياسية والأحزاب الدينية  في الاغتيال وما تسعى اليه في محاولة لأسلمة المجتمع التونسي المنفتح الليبرالي.

صحفي مصري يتابع محاور التسلط الإسلاموي على المشهد السياسي في أرض الفراعنة، وينقل مقالات من صحف وصفحات الكترونية ليستطلع من خلالها ردود فعل الشارع المنقسم.

اللبنانيون منقسمون بين حزب الله وتيار المستقبل وبين الإنتماء للحياة الغربية وتناسي السياسة، وتتقاطع صفحاتهم، أو تتباعد حسب توجهات ناشريها.

صفحات بالعربية وهي ليست عربية

المواقع الكردية والإيرانية والتركية تزخر بصور جميلة، وبمقاطع فيديو غنائية وتمثيلية وفكاهية كثيرة، الإعلام الكردي يعيش مأزق اللغة في التعامل مع فيسبوك، فإذا استخدموا الكردية تحدد جمهورهم في جمهور كردي صغير الحجم، وإن استخدموا العربية سيكسبون جمهورا واسعا، لكن كثيرين من الكرد يعتبرون هذا تنازلا عن الحقوق القومية التي انتزعوها بدمائهم على مدى قرون. وتحاول صفحة” كوردستان” ان تصل الى حل وسط، فهي تنشر بالكردية والعربية على حد سواء، لذا فهي تحظى بأكثر من 60 الف صديق.

صحفية إسرائيلية نشيطة تنشر بالعربية في كل مكان تتابع ما آل اليه الوضع بين إسرائيل وبين الفلسطينيين، متحرية التفاصيل الدقيقة لمسيرة التطبيع العربي مع الدولة العبرية، الملفت للنظر، أنّ الرأي العام في العراق في غالبيته ميال الى التطبيع ولا يعتبر إسرائيل عدوا، وهذا يلاحظ من عدد اللايك والشير والتعليقات العراقية الموضوعةعلى صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية” ، والصفحة لها أكثر من 270 ألف صديق، وهنا يلحظ المرء وجود صفحات فلسطينية كثيرة بنفس الإسم تسعى لسرقة الأضواء من الصفحة الأصلية وتغيير مسار سيل زوارها.

قبل 30 عاما كتب عبد الرحمن منيف  وجبرا ابراهيم جبرا رواية “عالم بلا خرائط” ، وكأنهما  قد أطلقا نبوءة لعالم سوف يتجاوز الخرائط ويتصل عبر الأثير الإفتراضي للنت. نحن في زمن يتغير فيه مفهوم المسافة والزمن والتاريخ ، وهو تغير يفوق بكثير الثورة الصناعية، فنحن نقترب من بعضنا أكثر، ويسقط عن عالمنا بتسارع خيالي من لايواكبون هذا التطور المتصاعد.

ملهم الملائكة

تابعني

روابط مهمة

مؤلفاتي

مقالات ذات صلة

طيور النقيب عادل

طيور النقيب عادل

كل شيء في النقيب عادل مختلف عن سياقاته، فهو نقيب مشاة لكنه دائم التفاؤل والابتسام، وضباط المشاة والدروع في الحرب هم الأشد كآبة بسبب خطورة وضعهم، وهو موصلي ولكنه منفتح لروح النكتة بعيدا عن جدية الموصليين وتحفظهم، وبقي الاختلاف عنوانه حتى النهاية. حين زرت موقع سرية...

قراءة المزيد
لقاءات على محاور الرازيت والشالتر!

لقاءات على محاور الرازيت والشالتر!

صباح مشمس في بداية شباط 1983، ما إن استيقظنا بعد غفوة الإنذار الصباحي في قاطع كتيبان مخفر زيد، حتى فاجأتنا سرية دبابات عراقية كاملة، بالانفتاح على يسار موضع لوائنا، وممارسة تمارين الهجوم السيار على العدو، رغم أنها كانت ضمن حدود قطعاتنا! في كل وقت، تمثل الدبابات عدواً...

قراءة المزيد
مع النمل والرمل حتى بانت الحقيقة!

مع النمل والرمل حتى بانت الحقيقة!

مع النمل والرمل حتى بانت الحقيقة!  ثلاثة أشهر في كتيبان مقابل مخفر زيد، واسمها على الخرائط العسكرية منطقة الكثبان الرملية، شمال شرق البصرة،  كان مقر لوائنا في نقطة تهب عليها رياح الصحراء الرملية الحصباء ليل نهار كل أشهر الصيف، وأضيفت إليها العواصف التي...

قراءة المزيد

1 تعليق

  1. مازن البلداوي

    جميل هو مقال الفيسبوك. العالم يتطور و اغلب الناس مازالت ترفض التطور الفكري.
    معادلة بائسة للأسف
    تحياتي

    الرد

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *