تابعني

روابط مهمة

مؤلفاتي

أمثال ألمانيا تروي قصة وعي وتجارب الجرمان

نوفمبر 6, 2020 | 0 تعليقات

الأمثال، ومنها الأمثال الألمانية deutsche Sprichwörter، تعبير عن وعي وضمير الشعب، وهي تعتمد غالباً على تجارب مرّ بها الناس أو قادتهم، ووصفوها فذهب الوصف مثلاً يجسد الحكمة من ورائه. واعتقد إلى حد كبير أن التعرف على أمثال شعب ما تساعد على فهم شخصية هذا الشعب. ومثل ذلك، فإنّ أتقان الأمثال الألمانية، وحفظها عن ظهر قلب، يساعد المتحدث باللغة الألمانية على التعبير عن نفسه، ويعزز ثقة من يسمعه بقدراته اللغوية. فيما يلي غيض من فيض ما يتداوله الجرمان:

حين يغيب القط ترقص الفئران على الطاولة

Ist die Katze aus dem Haus, tanzen die Mäuschen auf dem Tisch

يقابل هذا المثل بالعربية “غاب القط، العب يا فأر”. يطلق غالباً على الصغار ليعني أنهم يتشيطنون لغياب المعلم أو الأب أو الكبار من حولهم، كما يطلق مجازاً للتعبير عن الفوضى الحاصلة بسبب غياب المسؤول أحياناً. مثل عالمي وموجود في كثير من اللغات بصيغ متقاربة.

“شيلّني واشيّلك”

Eine Hand wäscht die andere

ويعني حرفياً: “يد تغسل اليد الأخرى”، ويقابله في العربية باللهجة المصرية “شيلّني واشيّلك” وتعني التستر على الفساد لاستفادة الطرفين. وفي اللغة الإنكليزية يقال “أنت تحكّ لي ظهري وأنا أحكّ لك ظهرك” بمعنى تبادل المصالح.

السمكة تتعفن من رأسها أولاً

Der Fisch stinkt vom Kopf her

ومثله موجود في ثقافات ولغات عدة، ويدل على أنّ الفساد والخراب يبدأ من رأس العمل أو رأس الحكومة أو رأس الحزب، حسب المورد الذي يضرب فيه المثل.

الكلاب النابحة لا تعض

 Hunde, die bellen, beißen nicht

ويراد به لا تهتم لمن يعربد في الكلام ويهدد كثيراً بصوت عالٍ حين يقبل على شجار أو نزاع معين، فهو في النهاية لا يضرب.

لا يقطع المرء الغصن الذي يجلس عليه

Man sägt nicht den Ast ab, auf dem man sitzt

ومثله يقال: “لا تعض اليد التي أطعمتك”، وهو ما يفعله كثير من الناس، فيحرقون حصادهم أو يطلقون النار على ركبتهم، أو يشعلون النار في مكان عملهم أو في بيوتهم، وكلها معانٍ لأخطاء الإنسان التي تصيبه بالضرر.

منفذ ألمانيا الوحيد على البحر هو مدينة هامبورغ في اقصى الشمال

ساعة الصباح تملأ الفم ذهباً

Morgenstund hat Gold im Mund

ويضرب لتحفيز الناس على الإبكار في النهوض باعتباره سبباً لوفرة الرزق. ومثله يقال بالإنكليزية، “الطائر المبكر هو الذي يصطاد الدودة”. هذا المعنى يتكرر في أغلب الثقافات، حيث أنّ الابكار بالنهوض يرتبط دائما بوفرة الرزق والعمل المجدي.

كثرة الربابنة تغرق السفينة

Viele Köche verderben den Brei

ويعني حرفياً كثرة الطباخين تخرّب الحساء! بالعراقية يقال: “السفينة تغرق بكثرة الملاحين”، فيما يقال باللغة الإنكليزية “كثرة الطباخين تفسد المرق”. ويراد به أن كثرة الآراء حول قضية أو مشكلة ما، يفسد القضية.

تهرب الجرذان من السفينة الغارقة

 Die Ratten verlassen das sinkende Schiff

في عصر الاستكشافات لم تكن السفن تقل البشر فحسب، بل كانت الجرذان والفئران تنتشر في أروقتها وتسافر معها. فإذا دهمها خطر ما، كنشوب حريق في القاع، صعدت الجرذان إلى السطح، وهي إشارة تُعلم البحارة أنّ خطراً يلمّ بالسفينة. دلالة المعنى تعني التحذير من وقوع خطر داهم، وهذه الكلمات قد تدل اليوم على الجبن والأنانية وتتطابق مع “أنا أولاً ومن بعدي الطوفان”.

يعمل من الحبة قبة

Aus einer Mϋcke einen Elefanten machen

وترجمته حرفياً “يعمل من البعوضة فيلاً”، ويضرب لمن يهوّل الأمور ويصعبها، أو لمن يبالغ في وصف الأشياء والحكايات لدرجة تفقدها معناها الأصلي.

كل بداية عسيرة

Aller Anfang ist schwer

ويقال أيضاً “الخطوة الأولى هي الأصعب” لتشجيع المرء على أن يبدأ ويدع التردد جانباً.

الدقة شارة نبل الملوك

                                       Pünktlichkeit ist die Höflichkeit der Könige

هذا المثل وافد من فرنسا، فقد صاغه الملك لويس الثامن عشر. كانت دقة المواعيد صفة محبذة لدى الملوك، وقد وفدت العبارة إلى ألمانيا لتحتفظ بجمال معناها وتدل على العشرة الطيبة. اليوم يعلق الجميع أهمية على هذا المعنى.

الغابات والقصور والقلاع أبرز ما يميز ألمانيا

لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد

Was du heute kannst besorgen, das verschiebe nicht auf morgen

وترجمته الحرفية تعني “لا يؤجل المرء ما بوسعه أن يعمله اليوم”، وهو مثل شائع في ثقافات كثيرة، حيث تشجع الحضارات على ضرورة أنجاز العمل في وقته، وقيل في العربية” خير البر عاجله” وهو مقولة تنسب لرسول الإسلام.

العين تأكل أيضاً

                                                                           Das Auge isst mit

كل مستخدم لمواقع التواصل الاجتماعي يعرف أنّ منشورات وتغريدات الطعام تستقطب إعجاب الكثيرين. كما أن المطاعم ترتفع مبيعاتها حين تعرض أطباقها بشكل أجمل. وقد توصل العلماء الى أنّ زيادة الألوان في الأطباق ترفع نسبة الاقبال على الأكل بنسبة عشرة في المائة. وهكذا فإن المثل الألماني يكاد يقول “العين تأكل قبل الفم أحياناً”.

أن تأتي متأخراً خيرٌ من ألا تأتي قط!

Besser zu spät als nie

ويضرب للدلالة على ضرورة عدم اليأس، وعدم ترك الأمور لأنّ المرء ليس بوسعه إنجازها كاملة. ومثله يقال بالعربية “ما لا يدرك كله، لا يترك جلّه”.

العالم عبارة عن قرية

                                                                        Die Welt ist ein Dorf

تقف في وسط لندن التي تزورها قادماً من أقصى العالم على سبيل المثال، وتنظر الى خارطة المدينة، فتصعقك المفاجأة، فها هو جارك في الحارة بموطنك يقف قربك! وهكذا تقولان: “كم العالم صغير”. يمكن أن يدل المثل على تشابه البشر أينما كانوا، فنحن نضحك ونبكي وننام ونأكل ونروم هدفاً واحداً هو “الحياة السعيدة”.

شعلة الحب الأول لا تخمد قط!

Alte Liebe rostet nicht

ترجمة هذا المثل الحرفية تفيد: “الحب القديم لا يصدأ أبداً”، ومثله قال الشاعر الموصلي أبو تمام “نقّل فؤادك حيث شئت من الهوى … ما الحب إلا للحبيب الأول”. ويقول الإنكليز “اللهيب القديم لا ينطفئ”.

القميص الأخير لا جيوب فيه

                                                Das letzte Hemd hat keine Taschen

القميص الأخير كناية عن كفن الميت، إذ يخلو من أي جيب توضع فيه الحاجات. المعنى رمزي يدل على أنّ المرء حين يموت لا تعود للأمور الدنيوية أي قيمة لأنه لا يسعه أن يأخذ معه شيئاً، ويتساوى الجميع في الحياة الآخرة، وهو ما تؤكده كتب ديانات التوحيد كافة.

بالتمرين يصبح المرء أستاذ الصنعة!

Übung macht den Meister

وهو مثل يجسّد الشخصية الألمانية في أوضح صورها، فالألمان شعب يقدّس العمل ويقدّمه على أيّ قيمة أخرى. وبالإنكليزية يقال “بالتمرين يصبح الانسان بطلاً”.

الغباء والغرور ينبت من نفس الخشبة

Dummheit und Stolz wachsen auf einem Holz

صفتان سلبيتان تعيشان في نفس الوسط الفكري. يذهب المثل الى أنّ المغرورين المتغطرسين ليسوا بالضرورة أذكياء. فالغرور من الخطايا المميتة التي لا تليق بالمثقفين، بل إنه مرتبط بالأغبياء وينبت في مراعيهم.

الغاية تبرر الوسيلة

Der Zweck heiligt die Mittel

هي مقولة عرفها الناس بعد أن نشر السياسي الإيطالي ماكيافيلي كتابه الشهير “الأمير”، لكنّ أصلها مثل ألماني قديم توارثه الجرمان عبر أزمنة سحيقة، والمقصود منه، تذليل الصعاب أمام من يسعى إلى أي هدف.

من يبغي الجمال يرضى بالمكابدة

                                                           Wer schön will, muss leiden

ويقال “من رام الحسن رضي بالمشقة”، وهو مثل موجود في أغلب الثقافات ومن الصعب تتبع أصله، فإذا أردت الرشاقة عليك أن تعذب نفسك بالرياضة والحمية، وإذا أردت تسريحة شعر غريبة، عليك أن تتحمل نظرات الاستغراب. والسيدة التي تبغي إظهار رشاقة ساقيها عليها تحمل الكعب العالي وآلامه، وهلم جراً، وفي العراق يقال: “يلي تريدون الغوا صبروا على احا”.

السمكة تتعفن من رأسها أولاً

Der Fisch stinkt vom Kopf her

ومثله موجود في ثقافات ولغات عدة، ويدل على أنّ الفساد والخراب يبدأ من رأس العمل أو رأس الحكومة أو رأس الحزب، حسب المورد الذي يضرب فيه المثل.

ملهم الملائكة

تابعني

روابط مهمة

مؤلفاتي

مقالات ذات صلة

الحدود السيّارة – جليد إيطاليا والنمسا وسويسرا*

الحدود السيّارة – جليد إيطاليا والنمسا وسويسرا*

لقرون عدة، كان الجليد بضاعة إستراتيجية. وليس من السهل نسيان النقل والحصاد الذي اعتمد على الجليد لقرون متطاولة لدعم الصناعة الدولية، وكان واسطة مغرية لمجهزين ومصدرين عدة، في طليعتهم أوروبيا النرويج. كما لعب الجليد المخزون دوراً حاسماً في تأمين مصادر المياه وحفظ الطعام...

قراءة المزيد
أوغوست ماكه رسام ألماني رحل مبكراً

أوغوست ماكه رسام ألماني رحل مبكراً

تشي لوحات أوغوست ماكه بانطباعية واضحة، وهي بذلك تعبيرية متأخرة زحفت على أعمال الرسام الألماني الذي أسس مدرسة انطباعية أطلق ورفاقه عليها وصف "تعبيريو راينلاند"، وحتى حين لا يرشح عن أعماله نَفَس انطباعي، فإنّ ماكه يحافظ على نظافة ألوانه ووضوح موضوعاته. هو رسام نجح في أن...

قراءة المزيد
أسطورة تفوق العسكرية الألمانية  

أسطورة تفوق العسكرية الألمانية  

ما زال السواد الأعظم من العالم العربي ينظر إلى ألمانيا باحترام واجلال بسبب هتلر!؟ فيما يرى سائر العالم أنّ أدولف هتلر هو النقطة السوداء التي تشوه وجه ألمانيا، ولولاه، ولولا ممارساته العنصرية الوحشية، وحملاته الدموية على الإنسان والعقل والحرية، لكانت جمهورية ألمانيا...

قراءة المزيد

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.