طلايب جاسمية وأبو جاسم

هذا الكتاب

      في الأدب الساخر، وهو نوع من الكتابة يخلط بين الهزء والفكاهة وبين النقد والانتقاد، ويخرج بذلك بأقاصيص أو حكايات تعلّق على مواقف سياسية أو اجتماعية غالباً، ومواقف أدبية في أحيان أخرى. واختار الكاتب اسم جاسمية وكنية أبو جاسم، لأنها من ملامح اللهجة العراقية الواضحة والمميزة، فكلمة جاسمية وجاسم هو تعريق لقاسمية وقاسم. الحكايات تعلّق على السياسة، سبع وعشرون حكاية تعلق على أحداث ووقائع ومظاهر سياسية مرت بتاريخ العراق. لكنّ أهم ملاحظة، أنّ الحكايات تعلق على عراق ما بعد زلزال 2003، ربما لأنّ عراق ما قبل هذا التاريخ مساحة مظلمة مرعبة لا يجرؤ أحد أن يقاربها.

كتب أخرى

0 تعليق

إتصل بنا

15 + 7 =