دهاليز

تأملات صوفية

هذا الكتاب

على وجه الخصوص يحتاج إلى تقديم من نوع خاص، فالمساحة التي يتحرك فيها الكاتب مثابة بالغة الخطورة، وهي واحدة من المناطق الثلاث الأصعب مقاربة أدباً أو بحثاً وتحليلاً. ولأنه اختار الروح ملعباً له، سنجنح نحن أيضا إلى عالم الروح لتقديمه ونبدأ من قول محمد رسول الله (ص):
إنّ هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق
وهو قول كريم يبقى ماثلاً في خاطر من يقرأ هذا النص. هنا تداخلت مفاهيم الإيمان بمفاهيم الثقافة، واختلطت نصوص الأديان لتعبرّ عن أسئلة صعبة وخطيرة طافت بخاطر الكاتب، وأبت إلاّ أن يدوّنها فكانت هذه التأملات المغرقة بملامح التعبد والوصل الغيبي.
ألتمس القارئ النبيه ألا يتعجل في التعامل مع النص، وأن يقرأ وفي ذهنه دائماً أن الإيغال في الغيبيات دون ارتماس في اليومي والمألوف يورث المشقّة والعذاب أحياناً. وكلنا يقين أنّ الكاتب قد تلظى بهذا المسعى وهو يغرق في تأملاته الصوفية.
مكتبة ملهم الملائكة

كتب أخرى

0 تعليق

إتصل بنا

4 + 14 =